myegy4u

منتديات ماى ايجى من اجلك أرض الحصريات والتميز
 
الرئيسيةمجلة الموقعاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حصريا:الإصدار الثاني لإسطوانة البرامج الإسلاميه لمدونة ورلد اتش كيو بحجم123ميجا
الخميس يناير 30, 2014 5:56 pm من طرف محمود ابو اسراء

»  عملاق الحماية من الفيروسات Avira AntiVir 12.0.0.1199 في اصداره المجانى
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 12:53 pm من طرف محمود ابو اسراء

»  كولكشن من لعبة المصارعة الرائعة WWE Collection
الخميس أكتوبر 11, 2012 10:34 pm من طرف محمود ابو اسراء

»  كولكشن المتصفحات الرائع والشامل :: Browsers and Plugins Collection September 2012 :: بحجم 400 ميجا
الخميس سبتمبر 20, 2012 12:05 pm من طرف محمود ابو اسراء

»  لعبة كرة قدم لكريستيانو رونالد Cristiano Ronaldo Freestyle Soccer نسخة FullSetup مجربة بمساحة 150 ميجا
الخميس سبتمبر 20, 2012 6:13 am من طرف محمود ابو اسراء

» اللعبة المعشوقة عند الجميع gta 3 بحجم 220 ميجا بدون تصطيب وعلي اكثر من سيرفر
الخميس سبتمبر 20, 2012 5:57 am من طرف محمود ابو اسراء

»  Pro Evolution Soccer 2012 PESVN - FIFA 2012 - UEFA EURO 2012 [ Patch v4
الخميس سبتمبر 20, 2012 5:51 am من طرف محمود ابو اسراء

»  اسطوانة فيض القدير فى النحو لجميع مراحل التعليم الاساسى يقدمها لكم/محمود عبد الكريم حجاج عطية اسطوانة فيض القدير فى النحو لجميع مراحل التعليم الاساسى يقدمها لكم/محمود عبد الكريم حجاج عطية
الأحد مارس 25, 2012 7:12 pm من طرف محمود ابو اسراء

»  درس فيديو - الشيخ محمود المصرى - بعنوان شباب عادوا الى الله - روابط ارشيف السريعة
الأحد يونيو 26, 2011 5:07 pm من طرف محمود ابو اسراء

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 قصة القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود ابو اسراء
Admin
avatar

المساهمات : 182
تاريخ التسجيل : 14/02/2011
الموقع : myegy.org

مُساهمةموضوع: قصة القرآن الكريم   الجمعة فبراير 25, 2011 8:26 pm

قصة القرآن الكريم





بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ




الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى

وسلام على النبيّ المصطفى









أما بعد







نعيش اليوم مع قصة القرآن الكريم ..




وتبدأ القصة بالمرحلة الأولى ...







المرحلة الأولى






وأعني بها المرحلة التي قضاها القرآن في الملأ

الأعلى قبل أن ينزل على رسول الله




صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم




فالقرآن قديم لأنه كلام الله




وقد أودعه الله في خزينة الأسرار




– في اللوح المحفوظ –




يوم خلق السّموات والأرض وظل القرآن هناك




تنتظر الدنيا على شوق ..... الإنسان العظيم


الذي سينزل عليه




حتى بعث النبيّ الكريم...




صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم




كما تحبه وترضاه آمين






المرحلة الثانية




وهذه المرحلة هي التي عنتها النصوص

القرآنية الآتية





{ فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ . وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ

عَظِيمٌ . إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ . فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ .

لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ . تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ }




الواقعة 75 – 80




والله تعالى عندما يقسم على كرم القرآن

بمواقع النجوم




فهذا القسم يحكي




دقة تنظيم النجوم في السّماء كما يحكي دقة

تنظيم الآيات في القرآن...




انه لقرآن كريم




لأن الذي نزل من عنده كريم




ونزل على نبيّ كريم




ونزل بدين كريم




كما أنه كريم لأنه يجود على كل سائل ويعطي

كل قاصد...




في كتاب مكنون




هذا الكتاب المكنون هو اللوح المحفوظ




قال تعالى :




{ بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ . فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ }




البروج 21 – 22




وظل القرآن في لوح محفوظ




لا يصل إليه سوى الملائكة المطّهّرون




وهم الذين عناهم الله بهذا الوصف العظيم




لا يمسه إلا المطهرون ..




وقد أكدت هذا القول سورة عبس




قال تعالى




في وصف الملائكة الذين تصل أيديهم الطاهرة

إلى القرآن في اللوح المحفوظ ...





{ كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ . فَمَن شَاء ذَكَرَهُ . فِي صُحُفٍ

مُّكَرَّمَةٍ . مَّرْفُوعَةٍ مُّطَهَّرَةٍ .




بِأَيْدِي سَفَرَةٍ . كِرَامٍ بَرَرَةٍ }




عبس 11- 16




ولعل هذا هو السر




في أن الرسول الكريم اخبر أن قارئ القرآن

المتقن لقرأته مع السّفرة الكرام البررة...




وهذا البيان القرآني يبطل دعوى المشركين

التي يقولون فيها




أن محّمدا يعلمه شيطان ...




صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم




حاشا لله تعالى




{ وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ . فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ }




التكوير 25 - 26




وذلك لان الشّياطين لا تمس اللوح المحفوظ...




ثمّ لانّ الشّياطين لا تستهدف الإصلاح ...

والقرآن كله إصلاح...




قال تعالى




{ وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ . وَمَا يَنبَغِي لَهُمْ

وَمَا يَسْتَطِيعُونَ . إِنَّهُمْ عَنِ السَّمْعِ




لَمَعْزُولُونَ }




الشعراء 210 - 212




ولعل هذا (( اطلاع الملائكة على اللوح المحفوظ ))

هو الذي أعلم الملائكة




أن بني ادم سيسفكون الدماء ويفسدون في الأرض




مما جعلهم يتساءلون




– بحثا عن سر الخلافة وليس اعتراضا على الله




{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ

خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا

وَيَسْفِكُ الدِّمَاء




وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ

مَا لاَ تَعْلَمُونَ }




البقرة 30





وأقول (بحثا عن السر وليس اعتراضا على الله )




لان الملائكة لا يسبقون الله بإعلان رأيهم




{ وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ

مُّكْرَمُونَ . لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ




يَعْمَلُونَ }




الأنبياء 26 – 27




هكذا كان القرآن في الملأ الأعلى إلى أن نزل

على النبي العظيم...




صلّ ياربّ عليه وآله وبارك وسلّم




كما تحبه وترضاه آمين




فلما بدأ نزوله على النبيّ - المرحلة الثانية -

من القصة




نزل القرآن بكل ما له من خصائص ...




فهو في كتاب مكنون




لا يصل إليه الفساد




ولا يؤثر فيه الزمن




قال تعالى






{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }




الحجر9





لا يمسه إلا المطّهّرون...




فلا يجوز لغير المتوضئ لمسه إلا بغلاف




وهذا الحكم أسسته السّنة المطّهّرة




حتى يبقى للقرآن في المرحلة الثانية




خصائص المرحلة الأولى كاملة




وظل القرآن في الأرض يعلم ويربي




ويقود مسيرة الدنيا كاملة...




يحكم فيطاع




ويأمر فتلبي النفوس




وينهى فتنزجر الضمائر




إلى أن جاءت المرحلة الثالثة ...











المرحلة الثالثة




وفيها ظهر طراز من الناس يحكم على

القرآن برأيه




ويهاجمه بهواه ويحمله نتيجة جهله المشين

بلا حياء




يناقش الشاب فيقول لي :




إن القرآن لا يصلح لركب الحياة الآن




وأرفق به واسأله :




هل قرأت القرآن مرّة واحدة ؟؟؟




فأعلم أنه لم يفتحه في يوم من الأيام !!!




كيف يحكم على القرآن من لم يدرسه أو حتى يقرأه


؟؟




أو يقول أحدهم




أن القرآن قد أدى رسالته في الزمن الماضي

وسلّم للعلم قيادة الحياة




واسأل :- لو أن قرآنا نزل اليوم ماذا يقول ؟؟؟؟




هل سيقول اعبدوا الله تعالى أو يأمر بالكفر به ؟؟




هل سيأمر بمعروف أو بمنكر ؟؟




هل سيأمر بالتعاون بين طبقات الأمة أم لا ؟؟




إن كان من عند الله تعالى فلابد سيأمر بالخير

والخير موجود في القرآن القديم....




فماذا يفعل القرآن الجديد ؟؟




وأي تعارض بين القرآن والعلم حتى يتصور

بعض الناس أنهما يتنازعان القيادة......




ألم يأمر الإسلام بالعلم ويكرّم العلماء ؟؟




إنّ العلم مفتاح الكون....... والكون آية على

عظمة الله تعالى




فأي تعارض بين كون الله تعالى وكتابه




ويجب أن يعلم القارئ الكريم أن




لكل أمة ثقافة توجّه فكرها وتمجد تراثها




هذه الثقافة تختلف فيها الأمة مع الأمم الأخرى




لأن لكل أمة تراثها وثقافتها




وهي مع ذلك تشترك مع الأمم الأخرى


في الحقائق العلمية




فالعلم مشترك بين الجميع




لا تختلف فيه أمة مع الأخرى




فأي تعارض بين الثقافة الإسلامية

والتسابق العلمي




فلنأخذ العلم من كل مكان ولنقدس ديننا العظيم




هذه قصة القرآن في مراحله الثلاثة




أوضحها لك




حتى لا نخطئ فهم القرآن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://myegy4you.123.st
 
قصة القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
myegy4u :: الفئة الأولى :: اسلاميات :: قصص وروايات-
انتقل الى: